احذر.. أمراض خطيرة قد تصيب عينيك بعد الأربعين

مع تقدمنا ​​في العمر، يتغير كل شيء، من الهرمونات إلى الأعضاء، ومن المهم إعطاء الأولوية لصحتك، مثل صحة عينيك، لأنه بعد سن معينة، يزداد خطر الإصابة بأمراض معينة في العين، مثل طول النظر الشيخوخي، وإعتام عدسة العين، والتنكس البقعي المرتبط بالعمر، وهذا ما يحدث لعينيك بعد سن الأربعين، بحسب موقع healthshots.

ماذا يحدث لعينيك بعد بلوغ سن الأربعين؟

حتى لو كنت تتمتع برؤية مثالية طوال حياتك، فقد يتغير ذلك عندما تصل إلى سن الأربعين، قد تكون هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها العديد من المشكلات المتعلقة بالرؤية، ومن الأفضل معرفة المزيد عن صحة العين بعد سن الأربعين والمشاكل الشائعة التي قد تعاني منها.

احذر. أمراض خطيرة قد تصيب عينيك بعد الأربعين0
احذر.. أمراض خطيرة قد تصيب عينيك بعد الأربعين

طول النظر الشيخوخي

يعتبر طول النظر الشيخوخي أحد المشاكل الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تحدث بعد سن الأربعين، تتدهور نقطة رؤيتنا القريبة وتضعف قدرتنا على رؤية الأشياء القريبة تدريجيًا، عادة ما تنتج هذه الحالة عن شيخوخة عدسة العين، مما يجعلها أقل قدرة على التكيف وتصبح النقطة التركيز أبعد، ويتفاقم تدريجيًا وفي النهاية ستحتاج إلى نظارات للتركيز على موضوعات مثل قراءة الكتب والعمل على الكمبيوتر واستخدام الهواتف.

جفاف العيون

يعد جفاف العين مشكلة شائعة أخرى تسبب أعراضًا مثل جفاف العين المستمر، وقد تواجه أيضًا احمرارًا أو حكة أو حرقًا، كما قد تصبح رؤيتك ضبابية مؤقتًا وقد تزيد حساسيتك للضوء، علاوة على ذلك، قد يلاحظ بعض الأشخاص زيادة إجهاد العين وعدم الراحة عند ارتداء العدسات اللاصقة أو التمزق الزائد بسبب تعويض جفاف العين، وتتزايد هذه الحالات أيضًا بسبب التلوث ووقت الشاشة، وإذا شعرت بهذه الأعراض ينصح باستشارة طبيب العيون لإجراء الفحص والعلاج المناسب.

الأمراض الصحية المنهجية

يتأثر الجسم بأكمله بأمراض جهازية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض جهازية مثل الأنفلونزا، وبعد أن تبلغ الأربعين تصبح أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ومستويات الغدة الدرقية، وهذه الأمراض الجهازية بدورها تزيد من خطر الإصابة بأمراض العين مثل إعتام عدسة العين، والزرق وجفاف العين.

  شيخوخة الشبكية

مع تقدمك في العمر، تزداد فرص الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر، وترقق الشبكية، وانفصال الجسم الزجاجي الخلفي، كما تتضمن الأعراض التي قد تواجهها الصور المشوهة، وفقدان حساسية المجال البصري، وانخفاض حساسية التباين، وزيادة عتبة التكيف مع الظلام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *