هيغرق السوق قريب .. قرار عاجل من التموين للسيطرة على ارتفاع أسعار السكر
قرار عاجل من التموين للسيطرة على ارتفاع أسعار السكر

اتخذت وزارة التموين والتجارة الداخلية قرارًا عاجلًا للسيطرة على أسعار السكر في الأسواق المحلية، بعد تخطي سعر الكيلو جرام منه حاجز الـ40 جنيه، ما أثار حالة واسعة من الجدل وتسبب في بلبلة كبيرة بين المواطنين، وخاصة مع زيادة أغلب أسعار السلع والمنتجات في السوق المصرية، بعد الارتفاع في سعر هذه السلعة الاستراتيجية، التي لا غنى عنها في كل بيت مصري، بمختلف الشرائح والفئات، فقد سجل سعر الكيلو جرام من السكر منذ أيامًا قليلة 30 جنيه فقط، وقد وصل سعر الطن 32 الف جنيه، بالمقارنة بالسعر السابق الذي سجل 28 الف جنيه فقط بزيادة قدرها 4 آلاف جنيه، ليباع في الأسواق بسعر غير مسبوق، على الرغم من تصريحات رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، بأن المخزون الاستراتيجي من السكر آمن لستة أشهر قادمة أي حتى نهاية إبريل من العام المقبل 2024م، ونوضح في السطور التالية حقيقة وصول سعر السكر لـ47 جنيه، وسبب زيادة أسعارة في السواق المحلية، وقرار التموين للسيطرة على هذا الارتفاع، وموضوعات أخرى ذات صلة.

سبب ارتفاع أسعار السكر

قال الدكتور أحمد غريب، عضو شعبة المواد الغذائية والسلع التموينية بالغرفة التجارية لمحافظة القاهرة، إن ارتفاع أسعار السكر في الأسواق المحلية حاليًا، جاء بسبب موسم حلوى المولد النبوي الشريف، حيث استهلكت مصانع الحلوى كميات كبيرة منه على مدار شهرين قبل تلك المناسبة الدينية الهامة، مشيرًا إلى أن هذا يحدث في الاحتفال بالمولد في كل عام، ومؤكدًا على أن أقصى سعر تم رصده لكيلو السكر هو 40 جنيه، وأن ما تم تداوله عن بيعه بمبلغ 47 جنيه، لم يحدث مطلقًا، وأنه محض شائعات يروجها بعض المستفيدين من التجار الجشعين الذين يقومون بتخزين تلك السلع لجني أرباح محرمة وغير مشروعة.

قرار عاجل من التموين

وتابع غريب حديثه، موضحًا أن الحكومة لم تقف مكتوفة الأيدي أمام ارتفاع اسعار السكر، وأي سلعة استراتيجية أخرى، فالتحرك دائمًا يكون سريع بتحديد مصدر المشكلة، ووضع حلول وإجراءات عاجلة، فقد أصدرت وزارة التموين قرارات تنظيمية من شأنها ضبط الأسواق والحفاظ على استقرار أسعار سعر السكر، خاصة أن هناك ارتفاع في أسعار العديد من السلع، ما يزيد من الأعباء الملقاة على كاهل المواطن المصري، موضحًا أن وزارة التموين أصدرت قرارًا بعدم بيع السكر أو توريده للتجار المتعاملين مع الوزارة، وليس عموم التجار، بهدف إعادة هيكلة منظومة تعبئة السكر للسلع التموينية، خاصة وأن هؤلاء يقومون بتعبئة السكر ثم توريده للوزارة مرة أخرى ولكن بأوزان ناقصة، وهم المستفيدون من افتعال الأزمة، حيث يريدون تصريف ما تم تخزينه من فائض التوريد بأعلى سعر.

سعر السكر
قرار عاجل من التموين للسيطرة على ارتفاع أسعار السكر

متى ينخفض سعر السكر

وأكد غريب على أن خلال 10 أيام من انتهاء الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، سينخفض سعر السكر مرة أخرى، خاصة وأن المصانع قد سحبت من الأسواق المحلية كميات كبيرة، لصناعة حلوى المولد، موضحًا أن استقرار سعر السكر سيبدأ من نهاية الأسبوع الجاري، وتشهد السوق المصرية تراجعًا كبيرًا في أسعار تلك السلعة الاستراتيجية، وذلك لثلاثة أسباب، أولها انتهاء موسم حلوى المولد وسحب السكر لتصنيعها، ثانيًا بسبب قرار وزارة التموين الخاص بمنظومة التعبئة، وأخيرًا بسبب قرب توريد المحصول الجديد للمصانع.

التعليقات

  1. ياريت السكر سعره يرجع زى ما كان لان حرام اللى بيحصل دا دا من المستحيلات ان البصل والطمام والفلفل والسكر يكونوا بالسعر دا فى مصر الرجاء يكون فى رقابه على التجار وردعهم ويكون فى عقاب لكل واحد استغلالي لا يراعي ربنا

  2. ياريت السكر سعره يرجع زى ما كان لان حرام اللى بيحصل دا دا من المستحيلات ان البصل والطماطم والفلفل والسكر يكونوا بالسعر دا فى مصر الرجاء يكون فى رقابه على التجار وردعهم ويكون فى عقاب لكل واحد استغلالي لا يراعي ربنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *