امرأة تذهل الأطباء بشفائها بأعجوبة من عدوى مميتة
امرأة تذهل الأطباء بشفائها بأعجوبة من عدوى مميتة

أذهلت امرأة أسترالية الأطباء بشفائها بأعجوبة من عدوى، يمكن أن تكون قاتلة ويُعتقد أن السيدة الأسترالية أصيبت بعدوى تلك البكتيريا عن طريق البستنة دون ارتداء قفازات على يديها بعد اللعب مع قطتها، التي قامت بخدشها، مما أدى إلى إصابتها بجروح مفتوحة، تعرضت بعدئذ للأتربة، وذلك بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

جروح مفتوحة
امرأة تذهل الأطباء بشفائها بأعجوبة من عدوى مميتة

قصة مذهلة

وفقًا للدورية الطبية الأسترالية، نجت المرأة، التي لم يتم الكشف عن اسمها من موت حتمي لا مفر منه، وتعطي قصتها المذهلة الآن الأمل في أن يتمكن الآخرون من النجاة من مرض كان “يُعتبر في السابق مميتًا”، حيث أصيبت تلك المرأة التي تعد من سيدني، وتبلغ من العمر 48 عاما، بالتهاب حاد في الأمعاء والقولون الناخر بعد تعرضها للعدوى ببكتيريا كلوستريديوم تشوفواي، أو المطثية الشوفوية، وهو عامل ممرض نادر أثبت أنه مميت في الحالات البشرية الوحيدة المعروفة، والتي نادرا ما تصيب البشر وعادة ما ترتبط بالساق السوداء المميتة في الأغنام والماشية، وعندما تطورت العدوى، تم نقلها إلى المستشفى حيث خضعت “لجراحة طارئة” بسبب الأضرار، التي لحقت بأمعائها وأمضت عشرة أيام في العلاج.

أعراض عدوى بكتيريا المطثية

وتتضمن الأعراض المرضية المرتبطة بعدوى بكتيريا المطثية الشوفوية التهاب الأنسجة وموت الأمعاء، مما يؤدي غالبًا إلى أعراض مثل انتفاخ البطن والبراز الدموي، وفقدان الشهية، وإعياء للجسم، وألمًا بطنيًا، وقد تظهر علامات الجفاف.

القولون الناخر

وتمكن الباحثون في جامعة نيو ساوث ويلز من العثور على حالتين أخريين فقط تعرضتا للإصابة بعدوى بكتيريا كلوستريديوم تشوفواي في البشر، وفي كلتا الحالتين، توفي المرضى بعد إصابتهم بالتهاب الأمعاء والقولون الناخر، وهو مرض معوي مدمر، وقد يؤثر التهاب الأمعاء والقولون الناخر عادة على الأطفال، وخاصة الأطفال المبتسرين، بسبب عدم تطور الجهاز الهضمي لديهم، مما يجعلهم أكثر عرضة للالتهاب وتلف الأنسجة في الأمعاء.

إصابات الحيوانات

في الأغنام، يرتبط المرض المميت في كثير من الأحيان بالجرح نتيجة للقص، أو إرساء الذيل أو الإخصاء أو إصابة النعاج عند الحمل أو إصابة السرة بعد الولادة بوقت قصير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *