تناول الشوفان يوميًا وشاهد ما سيحدث لجسمك.. النتيجة ستبهرك

تعتبر وجبة الإفطار أهم وجبة في اليوم، ويوصي الخبراء عمومًا بتناول دقيق الشوفان كوجبة إفطار صحية لأنه مصدر قوي للعديد من العناصر الغذائية، فالشوفان غني بالألياف والمعادن، مما يساعد على الوقاية من أمراض مثل السرطان والكوليسترول والسكري، ويوفر إدراج دقيق الشوفان في نظامك الغذائي مجموعة واسعة من الفوائد الصحية، ولكنه في الوقت نفسه يسبب أحيانًا بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، وفي السطور التالية سنقدم لكم تأثير تناول الشوفان يوميًا على الجسم، وفقًا لما ذكره موقع “Eatingwell”.

تأثير الشوفان على الجسم

تناول الشوفان يوميًا وشاهد ما سيحدث لجسمك. النتيجة ستبهرك

مصدر جيد للألياف

يعد دقيق الشوفان أحد خيارات الإفطار الصحية لأن الشوفان مصدر جيد للألياف، ويقدم كوب واحد من الشوفان 8 جرامات من الألياف تقريبًا، وهي الألياف القابلة للذوبان في المقام الأول، وهي نوع من الألياف التي ثبت أنها تخفض نسبة الكولسترول السيئ (LDL) وسكر الدم، كما يساعد دقيق الشوفان القديم على دعم جهازك الهضمي، وتساعدك الألياف على التحكم في الوزن وفقدانه.

يساعد على فقدان الوزن

ترتبط الألياف والمواد المغذية الموجودة في الشوفان بإنقاص الوزن، حيث إنها تجعل من يتناوله يشعر بالشبع، مما يمكن أن يمنع الإفراط في تناول السعرات الحرارية على مدار اليوم (المكملات الغذائية)، وعند تناول دقيق الشوفان، من السهل إضافة مكونات غنية بمضادات الأكسدة إلى النظام الغذائي.

يساعد على الشعور بالشبع

من أهم التأثيرات المفيدة للشوفان هو محتواه من الألياف، وخاصة الألياف القابلة للذوبان، التي تبطئ عملية الهضم ويمكن أن تزيد أيضًا من الشعور بالشبع، خاصة عندما تقترن بالبروتينات أو الدهون مثل المكسرات.

يخفض نسبة الكولسترول الضار

يمكنك خفض نسبة الكوليسترول الكلي لديك من خلال تناول دقيق الشوفان كل يوم، وخفض نسبة الكوليسترول السيئ LDL، وزيادة نسبة الكوليسترول الجيد HDL، حيث يحتوي الشوفان على نوع خاص من الألياف يسمى بيتا جلوكان، والذي يمكن العثور عليه أيضًا في الشعير والجاودار، ووفقًا لـ Frontiers in Nutrition، قد يساعد البيتا جلوكان على خفض مستويات الكوليسترول عن طريق المساعدة في تحسين صحة ميكروبيوم الأمعاء.

تحسين صحة الجهاز الهضمي

يساعد محتوى الألياف في الشوفان على تعزيز صحة الجهاز الهضمي، بما في ذلك حركات الأمعاء المنتظمة، ومن الأفضل زيادة تناول السوائل مع زيادة تناول الألياف يوميًا.

 التحكم في نسبة السكر في الدم

يمكن أن يساعد تناول دقيق الشوفان يوميًا في التحكم في مستويات السكر في الدم لأنه يحتوي على نسبة كبيرة جدًا من الألياف ويساعد أيضًا على إبطاء معدل وصول الكربوهيدرات في النظام الغذائي إلى مجرى الدم، مما يجعل مستويات السكر في الدم أكثر استقرارًا وثباتًا طوال اليوم.

 يعزز صحة القلب

يعد الشوفان أحد المكونات التي ارتبطت منذ فترة طويلة بصحة القلب، والألياف القابلة للذوبان في دقيق الشوفان تساعد على خفض نسبة الكولسترول الضار LDL.

 يوفر العناصر الغذائية المفيدة

يتمتع الشوفان بقيمة غذائية وطبية عالية، وبالرغم من الخوف الطبيعي من الكربوهيدرات، إلا أن دقيق الشوفان صحي، وعلى عكس الحبوب العادية، فإن الشوفان ليس غنيًا بالكربوهيدرات والألياف فحسب، بل يحتوي أيضًا على العديد من الفيتامينات والمعادن.

تحسين حالة الجلد

يساعد دقيق الشوفان الغروي في علاج البشرة الجافة وكذلك علاج الأمراض الجلدية مثل الأكزيما، وعلى الرغم من أن دقيق الشوفان له العديد من الفوائد الإيجابية مثل تعزيز عملية الهضم، وفقدان الوزن، وتحسين صحة القلب وزيادة الشعور بالشبع، إلا أنه يأتي مع بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *