جوجل تقرر إنهاء تطبيق البودكاست.. هل ستفقد ملايين المستخدمين؟
جوجل تقرر إنهاء تطبيق البودكاست.. هل ستفقد ملايين المستخدمين؟

أعلنت شركة جوجل عن خططها لإلغاء تطبيق البودكاست الشهير، والذي يستخدمه الملايين من عشاق الصوتيات، وذلك لصالح جوجل يوتيوب موسيقى، وهو تطبيق جديد يجمع بين البودكاست والموسيقى والفيديو في منصة واحدة، وقد أثار هذا القرار استياء كبيراً لدى محبي التطبيق، الذين تهددوا بالانتقال إلى خدمات منافسة، وفقاً لصحيفة «The Sun».

إلغاء تطبيق البودكاست الشهير

تطبيق البودكاست، الذي تم تحميله أكثر من 500 مليون مرة، يتيح للمستخدمين البحث عن حلقات مختلفة من عروضهم المفضلة، والاستماع إليها أو الاشتراك فيها، وهو تطبيق مستقل عن تطبيق الموسيقى، والذي كان يسمى جوجل بلاي موسيقى، قبل أن يتم إغلاقه في ديسمبر 2020. وكان كثير من المستخدمين يفضلون فصل البودكاست عن الموسيقى، لأنهم يرون أنهما نوعان مختلفان من المحتوى.

ولكن جوجل ترى أن هذا التغيير سيسهل على المستخدمين الانتقال بين البودكاست والموسيقى والفيديو، دون الحاجة إلى تطبيقات متعددة، وقالت جوجل إنها ستساعد منشئي البودكاست في نقل بياناتهم إلى جوجل يوتيوب موسيقى، بحيث يتمكن المستخدمون من متابعة نفس العروض التي اعتادوا عليها، وأضافت أن هذه الخطوة جزء من استراتيجية جديدة لجعل جوجل يوتيوب موسيقى «المكان المثالي للاستماع إلى كل شئ».

ولكن هذه الخطة لم تحظَ بإعجاب المستخدمين، الذين عبروا عن غضبهم وحزنهم على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد كتب أحدهم على تطبيق X «تويتر سابقًا»: «أرفض استخدام تطبیق الموسيقى للاستماع إلى البودكاست، وأرغب في أن يكون لدي تطبيق منفصل»، وأضاف آخر: «كان تطبيق جوجل بلاي موسيقى رائعًا، ولكنه تحول إلى جوجل يوتيوب موسيقى، والآن سيتم إغلاق تطبيق البودكاست، الذي كان ممتازًا هذا أمر محزن للغاية».

ومن المقرر أن يتم إيقاف تطبيق البودكاست في وقت ما خلال عام 2024، وسيتعين على المستخدمين الانتقال إلى جوجل يوتيوب موسيقى، أو البحث عن خدمات بديلة، وهناك العديد من التطبيقات المتخصصة في البودكاست، مثل Spotify وApple Podcasts وPocket Casts، التي قد تستفيد من هذا التغيير، ولكن هل ستتمكن جوجل من إقناع المستخدمين بفوائد تطبيقها الجديد؟ هذا ما سنراه في المستقبل القريب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *