خمر عمره 5 آلاف سنة.. مقبرة الملكة مريت نيث تكشف أسرارًا عن حضارة مصر القديمة
خمر عمره 5 آلاف سنة.. مقبرة الملكة مريت نيث تكشف أسرارًا عن حضارة مصر القديمة

في إطار التعاون بين البعثات الأثرية المصرية والألمانية والنمساوية، تم اكتشاف موقع أثري هام في محافظة سوهاج بجنوب مصر، يضم مئات الجرار المغلقة التي تحتوي على بقايا نبيذ قديم جدًا، حيث يقع هذا الموقع في منطقة أم القعاب بأبيدوس، حيث توجد مقبرة الملكة مريت نيث من الأسرة الأولى، التي تُعد أول امرأة حاكمة في تاريخ مصر والبشرية، وفي هذا الإطار قال الدكتور مجدي شاكر، كبير الأثريين في أبيدوس، فإن هذه الجرار تُظهر أهمية دور نبيذ أبيدوس في التاريخ المصري، حيث كان يستخدم كمشروب ديني وروحاني وطبي، كما أن هذه الجرار تُشير إلى مستوى التطور الفني والحضاري للحضارة المصرية في ذلك الزمان، وأضاف شاكر أن هذه الجرار لم تُفتَح من قبل، وأنه سيتم فحصها وتحليلها بالتعاون مع خبراء من جامعات أوروبية.

اكتشاف بقايا نبيذ عمره 5 آلاف سنة

ولا يقتصر اكتشاف هذا الموقع على الجرار فحسب، بل تضمن أيضًا مجموعة من الأثاث الجنائزي، مثل التابوت والأقنعة والأسلحة والآلات الموسيقية، التي تُظهر ثقافة قدماء المصريين في التعامل مع الموت والحياة الآخرة، كان أبيدوس مكانًا مقدسًا للاحتفال بالإله أوزير، سيد الموتى والبعث والاخضرار، ولهذا السبب حرص ملوك وملكات الأسرة الأولى والثانية على أن تكون مقابرهم في هذه المنطقة.

4 1
خمر عمره 5 آلاف سنة.. مقبرة الملكة مريت نيث تكشف أسرارًا عن حضارة مصر القديمة

ومن بين هؤلاء الملوك والملكات، تبرز شخصية الملكة مريت نيث، التي حكمت مصر لمدة عشر سنوات في نهاية الأسرة الأولى، وكانت مريت نيث ابنة الملك جر وزوجة الملك جت، وأم الملك دن. تعتبر مريت نيث أول امرأة تمارس السلطة في مصر، حيث تولت الوصاية على العرش لابنها دن، وشاركته في الحكم والقرارات، كان اسمها مرتبطًا بالإلهة نيث، التي كانت معبودة هامة خلال الأسرة الأولى، ومركز عبادتها في سايس، كما يُعد هذا الاكتشاف فرصة ثمينة لدراسة تاريخ مصر القديم، وخاصة فترة الأسرة الأولى، التي شهدت توحيد القطرين وإنشاء أول دولة مركزية في العالم، كما يُعد هذا الاكتشاف دليلًا على ثراء وتنوع الحضارة المصرية، التي استطاعت أن تخلق فنًا وثقافة ودينًا فريدين من نوعهم.

3 2
خمر عمره 5 آلاف سنة.. مقبرة الملكة مريت نيث تكشف أسرارًا عن حضارة مصر القديمة

مقبرة الملكة مريت نيث تكشف أسرارًا عن حضارة مصر القديمة

في عالم الآثار، تثير بعض الشخصيات التاريخية جدلاً واسعاً بين العلماء والباحثين، خاصة إذا كانت تنتمي إلى فترات قديمة جداً من التاريخ المصري. ومن هذه الشخصيات المثيرة للجدل هي الملكة مريت نيت، التي عاشت في عهد الأسرة الأولى لمصر، والتي تعود إلى أكثر من خمسة آلاف سنة قبل الميلاد.

وقال مجدي شاكر، كبير الأثريين في وزارة الآثار المصرية، إن هناك خلافاً بين العلماء حول موقع هذه الملكة في التسلسل الهرمي للحكام المصريين. فبعضهم يرون أنها كانت ملكة حاكمة بحد ذاتها، وبعضهم يرون أنها كانت زوجة لأحد الملوك، وبعضهم يرون أنها كانت وصية على ابنها الملك دن.

وأضاف شاكر أن هذا الخلاف ينعكس على ترتيب هذه الملكة في قائمة الحكام، فهناك من يجعلها الثالثة أو الرابعة أو الخامسة في التسلسل. وقال إن بعض الأدلة التاريخية تشير إلى أنها كانت حاكمة فعلية، مثل لوحة عُثِر عليها في أبيدوس تحمل اسمها فقط دون ذكر اسم زوجها أو ابنها، كما أن لها مقبرتان في سقارة وأبيدوس، وهو ما يدل على شأنها وقدرتها، وقال إن اسمها ظهر أيضاً على خاتم ملكي في سقارة، وعلى سرخ ملكي في مقبرة دن.

1 30 1
خمر عمره 5 آلاف سنة.. مقبرة الملكة مريت نيث تكشف أسرارًا عن حضارة مصر القديمة

ولفت شاكر إلى أن هذه الملكة كانت تحظى بشعبية كبيرة بين شعبها، وأنه تم اكتشاف جرار من النبيذ تحمل اسمها في مقابر بعض الموظفين والخدم. وقال إن صناعة النبيذ كانت من المشروبات المفضلة لدى المصريين القدماء، وأنهم كانوا يستخدمون عدة أصناف من الفواكه لإنتاجه، مثل العنب والبلح والنخيل، وقال إن هذه الصناعة كانت تتطلب مهارة ودقة في التخمير والتخزين، وأنها كانت تعكس ثقافة وحضارة المصريين القدماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *