رسميا.. الإفتاء تعلن موعد أول أيام شهر المحرم 1446
دار الإفتاء المصرية

أعلنت دار الإفتاء المصرية، موعد أول أيام شهر شهر محرم 1446، حيث استطلعت دار الإفتاء مساء أمس الجمعة 5 يوليو 2024، هلال شهر محرم 1446 هجريا وبداية السنة الهجرية، وذلك بواسطة المراصد الفلكية الشرعية المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية، وتمنح الدولة جميع العاملين في الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة إجازة رسمية مدفوعة الأجر بمناسبة رأس السنة الهجرية.

أول أيام السنة الهجرية الجديدة 1446

كشفت دار الإفتاء المصرية عن موعد أول أيام رأس السنة الهجرية الجديدة 1446، بعد الرؤية التي أجرتها مراصد الدار، حيث أعلنت الدار أن اليوم السبت 6 يونيو هو المتمم لشهر ذي الحجة 1445، وأن غدا الأحد الموافق 7 يونيو 2024 هو غرة شهر المحرم وأول أيام السنة الهجرية الجديدة، وعليه فإن عدد أيام شهر المحرم سوف تكون 29 يوم فقط، حيث أن هلال شهر محرم سوف يولد مباشرة بعد تمام الساعة التاسعة و33 دقيقة مساء بتوقيت القاهرة المحلي، والهلال الجديد لم يولد بعد غروب شمس يوم الرؤية أمس الجمعة في مدينة القاهرة ولا في العواصم والمدن العربية والإسلامية، كما يلاحظ وجود فترة زمنية لمكوث الهلال فوق الأفق بعد غروب شمس ” يوم الرؤية”، في بعض الدول العربية والإسلامية، وذلك بالرغم من حدوث الاقتران فيها بعد غروب شمس يوم الرؤية، حيث غرب الهلال بعد غروب شمس يوم الرؤية، وبالتالي يكون اليوم السبت 6 يوليو 2024 هو المتمم لشهر ذي الحجة 1445 وتكون غرة شهر المحرم 1446 هو غدا الأحد الموافق 7 يوليو 2024.

رسميا.. الإفتاء تعلن موعد أول أيام شهر المحرم 1446
رسميا.. الإفتاء تعلن موعد أول أيام شهر المحرم 1446

موعد إجازة رأس السنة الهجرية الجديدة

أصدر رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفي مدبولي، في وقت سابق، قرار بأن يكون الخميس القادم 11 يوليو، إجازة رسمية مدفوعة الأجر بمناسبة رأس السنة الهجرية، بديلا عن التاريخ الميلادي الموافق ليوم الأول من شهر المحرم، حسب ما تسفر عنه الرؤية الشرعية، ويحصل جميع العاملين في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام وشركات القطاع الخاص.

رسميا.. الإفتاء تعلن موعد أول أيام شهر المحرم 1446
رسميا.. الإفتاء تعلن موعد أول أيام شهر المحرم 1446

دعاء نهاية العام الهجري 1445 ودعاء بداية العام الهجري الجديد 1446

شددت دار الإفتاء المصرية على إن الدعاء في آخر العام بالمغفرة وفي أوله بالإعانة جائز شرعا لجواز تخصيص بعض الأيام والأوقات ببعض العبادات، وليمزج المسلم أدعيته بالأدعية التي ورت في القرآن الكريم والسنة النبوية ودعاء الصالحين ليحصل على الفائدة، وكشف علماء الأمة وأوليائها عن بعض الأدوية التي تم تخصيصها للدعاء في بعض الأوقات المميزة، ومنها آخر يوم في السنة الهجرية وأول يوم في السنة الهجرية الجديدة، وهي موضحة كالتالي:

دعاء نهاية العام الهجري 1445: في آخر يوم السنة يتم الدعاء بقول” اللهم ما عملت في هذه السنة مما نهيتني عنه، ولم ترضه ولم تنسه، وحلمت عني بعد قدرتك على عقوبتي ودعوتني إلى التوبة من بعد جرأتي على معصيتك، غإني أستغفرك منه، فاغفر لي، وما عملت فيما ما ترضاه، ووعدتني عليه الثواب، فأسألك أن تتقبله مني، ولا تقطع رجائي منك يا كريم”.

دعاء بداية العام الهجري الجديد 1446: قال أبو المظفر سبط ابن الجوزي في مرآة الزمان، في ترجمة الإمام ابن قدامة الحنبلي، قال: ما زال مشايخنا يواظبون على هذا الدعاء في أول كل سنة، وما فاتني طول عمري، حيث في أول السنة تقول” اللهم أنت الأبدي القديم، وهذه سنة جديدة أسألك فيها العصمة من الشيطان وأوليائه، والعون على هذه النفس الأمارة بالسوء، والاشتغال بما يقربني إليك يا ذا الجلال والإكرام”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *