سم قاتل.. سحب منتجين سامين لعلاج السعال والحساسية من الأسواق
فضيحة جديدة تهز الصناعة الدوائية الهندية.. سحب منتجين سامين لعلاج السعال والحساسية من الأسواق

في حادثة تهدد سمعة الصناعة الدوائية الهندية، أعلنت شركة نوريس ميديسينز عن سحب منتجين لها لعلاج السعال والحساسية بعد أن اكتشفت هيئة تنظيمية هندية أنهما ملوثان بمواد سامة، وتأتي هذه الخطوة بعد وفاة أكثر من 140 طفلاً في عدة دول بسبب أدوية سعال أخرى مصنوعة في الهند تحتوي على نفس المواد السامة.

سحب منتجين لعلاج السعال والحساسية من الأسواق

وفقاً لما نشره موقع رويترز، فإن المنتجين هما شراب Trimax للسعال وشراب Sylpro Plus للحساسية، وقد تبين أنهما يحتويان على نسب مرتفعة من مادتي ثنائي إيثيلين جلايكول (DEG) وإيثيلين جلايكول (EG)، واللتان تعتبران سامتين للإنسان، وقال فيمال شاه، العضو المنتدب لنوريس، إن المنتجات لم تصدر خارج الهند، وأنه تم استرجاع كل المخزون من الأسواق.

وأشار العضو المنتدب لنوريس، إلى أن شركته تقوم بإجراء دراسات علمية لمعرفة سبب التلوث، مؤكداً أنه لم يتلق أي شكاوى من المستهلكين، كما أضاف “لقد كنا نصنع هذا الشراب منذ عشر سنوات دون أي مشكلة”، موضحاً أن هذه المواد السامة تم إضافتها إلى قائمة المراقبة من قبل الهيئة التنظيمية في الآونة الأخيرة بسبب حالات الوفاة التي حدثت في بلدان أخرى.

وقد أغلقت هيئة تنظيم الأدوية في ولاية جوجارات، حيث تقع شركة نوريس، كافة مصانعها بعد اكتشاف اختراقات لمعايير التصنيع الجيدة خلال تفتيش في الشهر الماضي، وكان كل من شراب السعال وشراب الحساسية قد صُنِعَ في مصانع مختلفة تابعة للشركة.

وذكر تقرير شهر أغسطس لـ قائمة المنظمة المركزية لمراقبة معايير الأدوية في الهند، أن اختبارات المختبرات أظهرت أن شراب Trimax يحتوي على 0.118 % من EG، بينما يحتوي شراب Sylpro Plus على 0.171 % من EG و0.243 % من DEG، وحددت منظمة الصحة العالمية، التي حذَّرَت من خطورة هذه المواد السامة على الصحة، الحد الآمن بأن لا يتجاوز 0.10 %.

وقال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية لرويترز إنه تم إبلاغها عن حالة نوريس من قبل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وأنها تتابع الأمر مع السلطات الهندية، ولم يتم الإبلاغ عن أي حالات وفاة أو إصابة بسبب منتجات نوريس حتى الآن، وفي سياق متصل، ذكر التقرير أن شحنة من الجليسيرين، التي تستخدم في صناعة الأدوية، تم اختبارها ووجد أنها تحتوي على 0.025 % من EG، وهو ضمن حدود السلامة. وقالت شركة أداني ويلمار، التي صنعت هذه الشحنة في أكتوبر 2021، إنها تشك في أن المنتج المختبر كان مزوراً ولم يكن من إنتاجها، وطلبت الشركة من الهيئة التنظيمية سحب إشعارها بالسحب، لكن لم تتلق رداً حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *