عشان تبقى عارف.. فوائد تربية القطط وأضرارها على الإنسان
فوائد تربية القطط وأضرارها على الإنسان

يقبل عدد كبير من الأشخاص والأسر المصرية على تربية الحيوانات الأليفة مثل القطط، بدون معرفة فوائد هذا الأمر وأضراره على الإنسان، ويهتم الأشخاص فقط بتربية القطط بسبب شكلها الظريف وتصرفاتها المضحكة، بدون معرفة أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ولها الكثير من الفوائد الأخرى، وعلى الجانب الآخر تسبب بعض الأضرار مثل نقل الأمراض للإنسان والتعرض للخدوش وغيرها.

فوائد تربية القطط وأضرارها على الإنسان

ومن أبرز الفوائد التي يحصل عليها الإنسان، في حالة قام بتربية القطط المنزلية، الآتي:

  • فوائد صحية:
    1. تساعد تربية القطط على تحسين الصحة النفسية، حيث يمنح الاهتمام بالقطط شعور بالرضا.
    2. الحد من التوتر والقلق، ويساعد اللعب مع القطط على تحفيز الدماغ على إفراز المواد الكيميائية الجيدة، ما يقلل من الشعور بالقلق والاكتئاب.
    3. انخفاض الشعور بالوحدة، وتربية القطط في المنزل يقلل من إحساس مربيها بالوحدة، حيث تتواصل القطة مع صاحبها وتحرص على التواجد معه بصورة دائمة وعدم مفارقته.
  • فوائد منزلية:
    1. الاستقلالية عن البشر، فتتميز القطط بأنها بارعة في الترفيه عن نفسها بحيث لا يلزم على المربي الانشغال بها دائمًا.
    2. الحفاظ على المنزل من الآفات، فمن المعروف عن القطط حبها لاصطياد القوارض وقتل الحشرات.
    3. يسهل تربيتها ولا تكون تكلفة تربيتها أقل بكثير مقارنةً بالكلاب، كما أنها لا تحتاج إلى التدريب أو المشي ولا تحتاج إلى مساحة كبيرة للعب.
  • القطط لطيفة وتتميز بنعومة شعرها وجمال شكلها.
  • رفيق يشعر بالحب ويسليك على مدار اليوم.
فوائد تربية القطط وأضرارها على الإنسان
فوائد تربية القطط وأضرارها على الإنسان

أضرار تربية القطط

وكما يكون لتربية القطط بعض الفوائد على الإنسان، فلها أضرار أيضًا، وأبرزها الآتي:

  • انتقال العدوى من القطط إلى الأنسان.
  • أمراض المعدة والقطط.
  • السعفة والقطط، وهي عبارة عن عدوى جلدية منتشرة بين القطط وتؤدي إلى طفح جلدي أحمر يشبه الحلقة على الجلد وقد ينقل من القط إلى الإنسان.
  • خطر التعرض للخدوش أو العض.
  • الحساسية للقطط.
  • حمى خدش القطط.
  • انتشار شعر القطط في المنزل.
  • تبول القطط في كل مكان.
  • الحاجة لتنظيف صندوق فضلات القطط بصورة منتظمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *