هام لجميع مربي القطط.. احذر هذه السلوكيات تسبب حزن واكتئاب قطك وهروبه من المنزل
سلوكيات تسبب حزن واكتئاب قطك وهروبه من المنزل

يفضل عدد كبير من الأشخاص وخصوصًا في الأسر المصرية، تربية الحيوانات الأليفة وبالأخص القطط، نظرًا لأنها تبعث طاقة إيجابية وتساعد على تحسين المزاج، وتتميز القطط بحركاتها اللطيفة التي يعشقها الكبار والصغار وتعد من أكثر الحيوانات حنانًا ولطافة، ويمكن تدريب القطط بسهولة كما أنها تألف المنزل بسرعة، ويعلم جميع مربي القطط بأنها تمتلك مشاعر حزن وفرح كما تشعر بالاكتئاب، ولذلك يحرصوا على تجنب جميع السلوكيات التي تسبب لها الحزن.

سلوكيات تسبب حزن واكتئاب قطك وهروبه من المنزل

وتوجد مجموعة من السلوكيات التي تؤدي إلى حزن واكتئاب القطط، وتتسبب تلك السلوكيات في بعض الأحيان في هرب القط من المنزل، وبينها الآتي:

  • الصوت العالي المتكرر:

ويعرف بأن القطط تخاف الأصوات العالية بصورة كبيرة، وخصوصًا الصادرة من الأجهزة الكهربائية مثل الخلاط أو مجفف الشعر أو المكنسة الكهربائية، كما تخشي القطط الصوت العالي الصادر من الأشخاص.

  • ترك القطط بمفردها:

والقطط من الكائنات الاجتماعية التي تفضل أن يهتم بها الإنسان وألا يتركها بمفردها، وأن يقدم لها الطعام ويعتني بها ولا يتركها بمفردها في المنزل لمدة طويلة، سواء للسفر أو العمل لفترات طويلة، حيث يؤدي ذلك إلى اكتئابها.

سلوكيات تسبب حزن واكتئاب قطك وهروبه من المنزل
سلوكيات تسبب حزن واكتئاب قطك وهروبه من المنزل
  • الاعتناء بالقطط الآخرين:

وتشعر القطط بغيرة وحزن شديد عند اكتشافها بأن مربيها يعتني بقطط أو كلاب أخرى، أو عندما يحضر مربيها حيوان أليف آخر إلى المنزل سواء قط آخر أو كلب أو هامستر أو عصفور وغيرها.

  • عدم تلبية رغبة القطط في التزاوج:

وتحتاج القطط مثل باقي الكائنات إلى التزاوج كل فترة، وتظهر عليها علامات تؤكد على رغبتها في التزاوج، وفي حالة عدم تلبية تلك الرغبات قد يؤدي إلى اكتئابها ورغبتها في مغادرة المنزل والهروب منه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *