هتزيد تاني.. شعبة السيارات تحذر من أسعار السيارات خلال الفترة القادمة
أسعار السيارات

حذر عضو شعبة السيارات في غرفة القاهرة التجارية، علاء السبع، من زيادة أسعار السيارات خلال الفترة القادمة، حيث كشف عن آخر تطورات الأوضاع بقطاع السيارات، مشيرا إلى أن قطاع السيارات سوف يشهد تطور سريع في أسعار السيارات، لافتا إلى أن الأيام الماضية شهدت زيادة في مقدار الأسعار بمقدار تراوح من 3% إلى 4%.

زيادة أسعار السيارات

أكد علاء السبع، عضو شعبة السيارات في غرفة القاهرة التجارية، في تصريحات إعلامية أن السبب في زيادة أسعار السيارات هو توقف منظومة التسجيلات الجمركية، مشيرا إلى أنه يتم الإفراج عن السيارات من الجمارك بشكل تدريجي، مؤكدا أن أسعار السيارات خلال الفترة الحالية متوازنة ومعقولة إلى حدا ما، مضيفا أنه لا يوجد أي مؤشر لتراجع أسعار السيارات في السوق المصري خلال الفترة الحالية.

هتزيد تاني.. شعبة السيارات تحذر من أسعار السيارات خلال الفترة القادمة
هتزيد تاني.. شعبة السيارات تحذر من أسعار السيارات خلال الفترة القادمة

” الأوفر برايس”

يعاني قطاع السيارات في مصر حاليا من أزمة جديدة، تتسبب في زيادة بعض أنواع السيارات وعودة الأوفر برايس، بعد اختفائها منذ أسابيع بسبب قرار تحرير سعر الصرف وعودة التدفقات الأجنبية، ومن أكبر مسببات الأزمة هو تعطيل الاستيراد التي تشهدها السلع والبضائع المستوردة، حيث أكد رئيس رابطة مصنعي السيارات السابق، اللواء حسين مصطفي، أن توقف نظام التسجيل المسبق للشحنات في الجمارك، أثر على حجم المعروض من السيارات وبالتالي ظهرت بعد الزيادات في أسعار السيارات حسب طرازها، لافتا إلى أن ظاهرة ” الأوفر برايس” عادت من جديد بسبب أزمة المعروض، مؤكدا إذا استمرت الأزمة وتعطل دخول الشحنات الجديدة إلى مصر فمن المتوقع أن تزيد قيمة الأوفر على مبيعات السيارات كسابق عهدها.

توقف تسجيل السيارات

أكد خالد سعد، أمين عام رابطة مصنعي السيارات المصرية، أن عودة ظاهرة الأوفر برايس منطقية بسبب نقص المعروض واستمرار توقف تسجيل السيارات من خلال المنظومة الإلكترونية للشحنات ACI منذ شهر ونصف، مشيرا إلى أن عدم الإعلان عن موعد محدد لعودة الاستيراد بشكل طبيغي يساعد البعض على فرض زيادات شرعية على الموديلات التي تتوافر بأعداد قليلة في الأسواق، مطالبا بسرعة فتح باب التسجيل لقطاع السيارات لعودة دورة العمل في السوق وتجنب الزيادات السابقة بأسعار السيارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *