“يطبق الشهر الجاري”.. بنك HSBC يقرر خفض الحدود القصوى للسحب النقدي بالعملة الأمريكية
بنك HSBC مصر

أعلنت بنك HSBC مصر، عن اتخاذه قرارا هاما بشأن خفض الحدود القصوى للسحب النقدي بالعملة الأمريكية أو أي عملات أجنبية أخرى من ماكينات الصراف الآلي “ATM” خارج البلاد بواسطة استعمال عملائه البطاقات المصرفية بجميع أشكالها المرتبطة بحساباتهم (دبت) أو كروت الائتمان (كريدت كارد)  اعتبارا من أول الشهر الجاري والذي صادف يوم السبت الموافق 1 أكتوبر، وذلك عقب اتخاذه قرار رفع نسبة العمولة على كل معاملة، طبقا لما قاله موظف الكول سنتر في البنك، كما وضع بنك HSBC مصر- قيودا على أحد البنوك الأجنبية العاملة في القطاع المصرفي المصري- الحدود القصوى للسحب النقدي من خارج مصر على جميع البطاقات المصرفية (دبت وكريدت كارد) إلى ألف دولار كل شهر عوضا عن 1500 دولار مع رفع  نسبة العمولة المقررة من قيمة المعاملة الكلية.

خفض الحدود القصوى للسحب النقدي بالعملة الأمريكية

كما قام البنك برفع نسبة عمولة السحب النقدي خارج  البلاد قبل شهرين إلى 10% بدلا من 8% من قيمة المعاملة الإجمالية الواحدة مع إضافة 50 جنيها مصاريف أخرى على كل سحبة، طبقا لما قاله موظف الكول سنتر في البنك، يذكر أن هناك عدد من عملاء بنك HSBC قد نشروا أمس الاثنين على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة نصية من البنك بتقليل حدود السحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي خارج البلاد أول الشهر الجاري.

كما أطلق البنك 4 أنواع من البطاقات للخصم المباشر والائتمان وهي (Personal و Advance وPremier و Platinu) وتكون حدود السحب النقدي على كافة البطاقات موحدة ولكن تتباين في تعاملات المشتريات، وتسبب ارتفاع ضغوط النقد الأجنبي التي تواجه مصر إلى تقليل جميع البنوك العاملة في مصر الحدود القصوى للعملاء للسحب النقدي بالعملة الأجنبية من ماكينات الـ” ATM” من خارج مصر ورفع نسبة العمولة والرسوم المستحقة على كل معاملة  تجرى.

الجدير بالإشارة أن مصر تعاني في الوقت الراهن من أزمة حقيقة من النقد الأجنبي بعد خروج استثمارات أجنبية غير مباشرة بحوالي22 مليار دولار خلال السنة الماضية بسبب النتائج الوخيمة للصراع  الروسي الأوكراني وزيادة حدة الخسائر الاقتصادية العالمية، كما قرر البنك الإبقاء على حدود المشتريات الشهرية واليومية خارج مصر دون تعديل بواسطة البطاقات المصرفية المرتبطة بحسابات العملاء أو بطاقات الائتمان المرتبطة بمرتبات الموظفين المحولة على البنك أو حساباتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *